موقــع طبيبــك || www.tabeebok.com
 
صفحة جديدة 1
 

العمليات القيصرية

بسم الله الرحمن الرحيم

العمليات القيصرية (الولادة خلال البطن)

العملية القيصرية: هي ولادة الطفل من خلال عملية بالبطن بعمل فتح الرحم

وجاءت التسمية حسب ما ذكر بالتاريخ لولادة القيصر, أو جاءت التسمية من القانون الروماني الذي يعتمد هذه العمليات عند وفاة السيدات أو الاحتمال الأخير أنها جاءت من الوصف اللاتيني لفتح البطن.

ما هي الحالات التي تحتاج أن تعمل لها العمليات القيصرية؟

1.أسباب لها علاقة بالطفل (الجنين): أن يكون بوضع غير رأسي (التوجه بالرأس عند بعض الحالات) تعدد الحمل (الحمل بثلاثة توائم أو أكثر أو في حالات التوأم حيث يكون التوأم الأول بشكل غير رأسي, أو حجم الجنين يكون أكثر من 4.5 كيلو, بعض التشوهات بالطفل خصوصاً في الجهاز العصبي كاستسقاء الرأس, عدم انتظام نبض الجنين أثناء المخاض.

2.أسباب متعلقة بالمشيمة: كنزول الدم (وجود المشيمة بالقرب من أو فوق عنق الرحم) ,انفصال المشيمة

3.أسباب لها علاقة بالرحم: كوجود عمليات سابقة بالرحم(كاستئصال ورم ليفي ثم من خلاله اختراق بطانة الرحم) عملية سابقة قيصرية فتح فيها الرحم طوليا.ً

4.أسباب لها علاقة بالمهبل: كحدوث تمزق يصل كامل إلى المستقيم, عمليات ترقيع للمهبل, التهابات فيروسية.

5.أسباب لها علاقة بالحوض: وجود أورام تعيق الولادة, ضيق في الحوض .

6.أسباب متعلقة بالأم: تسمم الحمل الشديد, سرطان عنق الرحم .

7.أسباب متعلقة بالمخاض: توقف توسع عنق الرحم, عدم نزول الجنين .

أكثر الأنواع التي تختار للعمليات القيصرية هي عمل قطع ( أو فتح البطن فوق العانة) 

كيفية عمل العمليات القيصرية:

قطع عرضي في الجلد و الطبقات التي أسفله يصل إلى 3-5 سم, ثم تفتح الطبقات التي تليه مع فصل العضلات وفتح الغشاء البريتوني ثم تبعد المثانة عن الرحم ثم يفتح الرحم عرضياً

أنواع القطع في العمليات القيصرية:

الأكثر شيوعاً هو القطع العرضي, هناك  أيضاً القطع الطولي وهو نادر ويعمل في حالات نادره جداً كوجود التصاقات شديدة و هناك القطع الطولي السفلي . 

نسبة العمليات القيصرية في الولايات المتحدة و أغلب الدول المتقدمة:22.6%

من أهم المشاكل المترتبة على القيصريات:

التهاب بطانة الرحم 5-85% بمتوسط 35% وتحدث بمجالات أكثر في حالات المخاض الطويل, فحص الرحم المتكرر, فتح الغشاء الامنيوني لفترة طويلة

متوسط الوقت للعمليات القيصرية: 30 دقيقة

يجب أن تعرف المرأة قبل ذهابها للعملية القيصرية المشاكل التي ممكن أن تحدث ويجب عليها التوقيع على موافقتها: نزيف الدم و الالتهابات, اصابة الأعضاء الأخرى كالمبيض, الأمعاء, الحالب..., إصابة أو جرح للجنين و احتمال الاحتياج لنقل الدم

من المشاكل التي قد تحدث عند السيدات اللاتي يحتجن للقيصرية نتيجة نزول في المشيمة هو النزيف واحتمال التصاق المشيمة خصوصاً في حالة وجود عمليات سابقة

عند اكتشاف وجود تليف في الرحم عند عمل القيصرية لا يجب استئصاله لما ينتج عنه من فقدان الدم ولكن عند وجود التليف داخل الرحم و أصيب أو جرح أثناء العملية وبدأ ينزف فالأفضل أن يستأصل

أما بالنسبة للأكياس على المبايض فأي كيس يثير الشدة بتكوينه أو يتعدى 2 سم يجب ن يستأصل

التخدير المستخدم في القيصريات إما:

التخدير العام أو التخدير النصفي ( باستخدام إبرة الظهر). في حالة القيصريات الطارئة جداً يفضل عمل التخدير العام لأنه أسرع و لكنه قد يسبب مشاكل أكثر من التخدير النصفي أهمها استرجااع الحمض المعدي

هل ممكن أن تحدث ولادة طبيعية بعد القيصرية ؟

نسبة حدوث ولادة طبيعية بعد القيصرية 60-80% (يعتمد على السبب القيصري الأول)

نسبة فقد الدم في القيصرية تقريباً 1000مل

نسبة خطورة العملية القيصرية هي 4 مرات أكثر من الولادة الطبيعية بمعدل (40\100000 للقيصريات بمقابل 9\100000)

د. هيفاء عبدالعزيز التركي
أخصائية نساء و ولادة
الزمالة السعودية في النساء والتوليد
الزمالة العربية في طب النساء والولادة

 
صفحة جديدة 2